الرئيسية » أدب وفنون » تحولات سُهيل اليماني

تحولات سُهيل اليماني

يا رَاحلاً عن المُلامِ إلى المَلامْ

مَهلا ..

واجلسْ هُنا

اشربْ من نباتِ الصِين

واروي لَنا حكايةَ العاشقِ المسكينِ

ابسطْ ذراعيكَ ..

إنَّ حكايا الليلِ يحرسها الظلام

* *

قَدْ عَلَّمتَنا زَمنًا

أنَّ لَنا ثلاثةَ أعيُن

ولا نبصرُ إلا بواحدهْ

أتُراكَ أغفلتَ عَيناً

ونظرتَ باثنَتين ؟!

* *

أنتَ الذي عَلَّمتَنا

كيفَ نروي بحرَ الظُلمات

وأن نغرسَ في لبِّ نارهِ

زهرةَ الياسمينْ

وكيفَ نُظِلُ طورَ سيناء

بغصنِ زيتون !

أتُراكَ أفلَتَّ نياطَ الثُريا

وارتميتَ على عُكازتين ؟!

* *

عَلَّمتَنا زَمنًا

أنَّ الكرمَ لا يُقاسُ بحاتمِ طيء

وأنَّ أحدَنا لو أنفقَ مالَ قارون

ما بلغَ منزلةَ مَعن ابنَ زائدهْ

أتُراكَ اتّبعتَ القوم ..

لتضيعَ بينَ مديحةٍ ومذمتين ؟!

* *

يا راحلاً من المُلام إلى المَلام

صَبراً ..

إنَّ المَلامَة واحدهْ !

4 / 5 / 2008

اضف تعليق

*